الأربعاء، 8 ديسمبر، 2010

بماذا اتحدث اليك ؟


كيف اتحدث اليك؟

بلسانى؟ .. بدموعى؟ ..

أم بوجودى الضارب فى أعماق يأسى من لقياك

دعنى أفصح لك..

عن أمر نأى عن أزمنة السكون

عن شئ يداعب خيالاتى بجنون..

عن صمت طال..

عن عذابات أقيم لها مأتم وآلام سئمت السكون

لن أصرخ لأستجدى العطف

لن أطلب من ينقذنى..سأساعد نفسى

أتعاطف مع جرحى..

فهو يخبرنى كيف أخرج من النار التى حولى

أحب غضبى.. ليساعدنى على شحذ دفعاتى

دعنى أكتب لك ..

عن زمن يموت أنتحارا خلف الحصون..

عن عمر يصارع الهلع فى زوايا السنين

عن لوعة تكن كالمارد الوردى..

دعنى أريك هلعى الذى يتحدى البقاء فى محجر العيون

وداعا .. وداعا لذلك الحب ويالخيبة السنين

مع الوقت أشيع روحى مسبوقة بالدعاء..

وأدفن قلبى مكفنا بالنسيان..

هناك تعليق واحد:

حسام يقول...

عن ماذا تتحدثين
كيف بهاته اللهجة تتكلمين
كل هذه الكلمات ومع الصمت تعيشين
لا افهم الدموع اذا لم تكن شوقا او حنين

اين انت وما فات من السنين
اتنسين كل شيء وتتمردين
ماذا اقول لامراة تنهض كل يوم من اضلعي ومن دمي ترتوين
عاتبي ولا تذهبي وبرسالة بلا احرف تتركين
انتظر هاته الهمسات واكثر بين الحين والحين

وخلينا نشوفك يا سمية

تحياتي