الخميس، 30 أبريل، 2009

رثاء قلبى



هنا سأودع قلبى .. هنا سأدفن حبى
هنا سأرثيك يافقيدى
انها نهاية عشقى .....
ياقلبا خفق بعد عناءكبير
لقد احببت صدقا ....
وتنفست عشقا ....
وبادلت الحب حبا ....
وها أنا ارثيك يافقيدى ..
رثاء تدمع له العيون .. وتدمى له القلوب
قدر قاسى .........
هذا الذى يفرق بين الاحبة بلا رحمة
نفترق ولا ندرى لما ولا كيف ؟؟؟
نفترق بتدخل قدر ونصيب .. ؟
ام نفترق بأنانية قلب .. فهروب ..؟
هنا سأدفن قلبى ....
وسأعيش بلا قلب .. بلا قلب
لأننى كنت بلهاء عندما آمنت بحبه
واستكنت لكلماته .. التى كان يرددها
حتى اثرتنى .. ووهبته قلبى
واكتشفت اننى ضللت الطريق
وغمرتنى ظلمة تأكل انسانيتى .....
مزقتنى .. وقطعت اوصالى .. وجرحت كبريائى ..وأدمت قلبى
وقد ساقتنى خطواتى اليه وجرفنى تيار شديد
فوجدتنى اسرع الخطوات
اتخبط هنا تارة وتارة أخرى هناك
وتحجرت فى عينى دمعة ندم ان انحرفت يوما عن الطريق
وقررت حينها .. واسرعت لأسير ضد التيار
دعوت خالقى ...............
أنقذنى برحمتك من الأهوال
وقررت العودة الى خالق الطريق ...
وضممت قلبى بكفى لأنسيه بعض الألم
فما بك الا بريق .. زيف للحقائق
ودماء سفكت حين ابتعدت عن الطريق
بك ربى .. سأعبر الطريق
وبأذنك وهدايتك لى لن اضل ابدا .. مهما كان البريق

الجمعة، 24 أبريل، 2009

انكسر جوايا شئ


انكسر جوايا شئ
وأصبحت جسدا خاويا .. ميتا بلا روح
بقايا انسان تحطمه الذكريات .. تمزقه الأحلام...
يجر أذيال الهزيمة ...
وبداخله تغلى قدور الأحزان تكاد تشعلهمن شدة حرارتها
انكسر جوايا شئ
فأيقظ الجروح الثائرة .. المتمردة التى لم تلتئم بعد ...
ولا أظنها ستلتئم طالما هناك من ينبش فيها فى كل لحظة وساعة ...
انكسر جوايا شئ
فأفاقنى من حلمى .. تفيض عينى بدموعى
أبكى .. وأبكى .. وأبكى
ولكن بلا دموع
جفت دموعى مما ألاقيه
جفت دموعى مما أعانيه
جفت دموعى مما أنا فيه
أبكى فى خضوع .. أبكى وتنار عينى كالشموع
انكسر جوايا شئ
فهل هذا أنذار للنهاية .. ؟؟
هل وصلت الى ذاك الحد الذى لا يمكننى الأستمرارلأبعد منه .. ؟؟
هل عندى القدرة أن أتقبل هذه النهاية ببساطة.. ؟؟
هل ستتوقف الألسن عن صياغة عبارات الحب .. ؟؟
لا أعلم ..كل شئ تغير وبت لا أصدق
هل .. وهل .. وهل
كثيرة هى الأشياء التى افتقدها ..
وكبيرة هى حاجتى اليك .. فأنا أفتقدك ...
هل تسمع ندائى كل مساء .. ؟؟
نعم أناديك كل مساء ولكن ... لا جدوى
حقيقة جديدة أحاول التعايش معها
ولكن أيضا ... لا جدوى
فهل انتهى كل شئ حقا .. ؟؟

الاثنين، 20 أبريل، 2009

دعنى اهمس لك



دعنى أهمس لك أيها الحبيب ...
يامن أقتحمت قلبى بعنفوانك الشديد....
فهل ستسمع نداء قلبى وتستجيب
فدخولك حياتى غير مابقلبى تغير عجيب
دعنى أهمس لك أيها الحبيب ...
لكى تمنحنى مزيدا من الوقت لأرسمك بكل تفاصيلى
وأجعل منك لوحة مرسومة على جدار العمر...
تمر بها قوافل الشوق فترتوى
دعنى أهمس لك أيها الحبيب ...
جدد جراحى بدم جديد
فلن لها دواء سواك
فما أروع الأحتياج اليك
وما أجمل الأشتياق اليك
دعنى أهمس لك أيها الحبيب ...
أناديك دائما بقلبى .. لأنك انت فى قلبى
وأنت من تسمع دقاته
تعجبت .. كيف ملكت كيانى .. وأسرت قلبى
اسرتنى .. عذبتنى
ملكتنى .. أشعلتنى
أضحكتنى .. أبكيتنى
قد أكون مجنونةبعباراتى
قاسية بشوقى .. معذبة بحبى
لكن أكتشفت دائما
اننى أسيرتك
حبيسة قلبك
ومادمت كذلك .. فأنت أيضا ..
أسير قلبى ..
وحبيس حبى .. يا أغلى من عمرى
دعنى أهمس لك أخيرا
سأحيا بك ولك
ولن يكون فى قلبى غيرك أحد .. أبدا .. أبدا .. أبدا

الأربعاء، 15 أبريل، 2009

أدمنتك حبيبي



ما اجمل الادمان اذا ماكان للعشق
وما اجمل الادمان اذا ماكان للحب
كلنا نعشق
كلنا نحب
وكلنا نتوه فى دائرة المشاعر والاحاسيس
السنا بشر
ومن حقنا ان نحس الامان مع من نحب
هي لحظة فرح
حين نرى الحب فى عيون من أعطيناه القلب والروح
ناديتك من بعيد...
صرخت حتي أصبح صوتى لا يستطيع الأنطلاق....كتبت
وحين تسافر حروفي ....أطير معها
علنى أصل قبلها لأكون معك فى كل اللحظات
فقد مللت أرسال الكلمات عبر الأوراق
أريد ان أكون معك ... اينما كنت
لأخبرك بما يجول فى قلبى من مشاعر وحكايات
ولأكون وحدى بين حنايا قلبك
اسمعك واترنم علي همس كلماتك
ادمنتك ...ولو لم تبقى لى سوى الكلمات
لتعبر عما يجول فى خاطرنا ...
وتعبر بنا شاطئ الأمان
بعيدا عن الأحزان
وظلمة الليل ... وقهر الأيام
ادمنتك ...
ومازال لدينا متسع من الكلمات
نكتبها من دموع اعيننا
ومازالت لدينا القدرة علي احتمال الصعاب
ولكن الى متى؟ ...
الى ان يسدل الستار عن حروفى
وأخبئ كل ماكتبته فى بوتقة الذكريات
أدمنتك ياحبيبي ...
وأدمنت عشقك
وأدمنت حبك
فأين انت ؟ ...
من كلماتي ... وحروفى ... وتنهداتى


الأحد، 12 أبريل، 2009

فك قيودي

فك قيدي هيا حل السلاسل الملتوية

على معصمي فانها تخنق النبض في وريدي

فك قيدي وحررني من هذا الارتباط

فك قيدي يا اسير قلبي المحطم وارحمني

عذبتني افقدتني حريتي

ارجوك دعني أتوسـل اليك خلصني من قيدك

تعبت الأسر وأصبحت أعشق الحزن

حتى البسمة بت أكرهها

فك قيدي وحله عني وأتركني

حرة طليقه كما كنت

يكفيني اللي مضى من وقتي القاسي

فك قيدي هيا حل السلاسل

أحرقني حديدك يا معذبي

ومن حروقه سلخ الجلد والعظم

وتفتت وأجري دمي انهاري

تذكر عندما كنت لك

المرأة التي سهرة الليل لأجلك

أرتشفت الاهَ تجرعت السموم

صرخت وصرخت

وعانقت ظلمة الليل فى حيرة وقلق

ها أنا لم أعد تلك العاشقة

التي تبكي وتسهر الليل لتحضي بنظرة رضى

لقد أنتهيت وتعذبت بالبعد والجفاء وعشت معك الفناء

لم أعد كما كنت أفكر أين أجدك أو متى ألقاء

لم أعد فى حاجه لتلك النظرة من عينيك

لم أعد أشعر بالألم دونك و الحنين اليك

حين أتيتك بهذا القلب يريدك ويتمناك

وقتلته لأنه فقط أحبك أنت

فسامحنى

فقد أصبحت جثة بيديك

لم أعد أنا ولم تعد أنت

هيا اطلاق قيود أسري

لاسترد في أخر المطاف

بداياتي وحريتي

الأربعاء، 8 أبريل، 2009

مازلت احبك




رغم كل شئ ... مازلت احبك
ايها الساكن فى وجداني ... يارفيق صحوى ونومى
ايها الحلم الجميل ... الذى عشت معه وبه ليال طويلة
طيفك يزورنى .. ويشعرنى بدفئك وحنانك في ظلمة باردة
وسافرت باحلامي الجميلة ... وهممت بالرحيل عن حدودنا
ولملمت ذكرياتى وخيالاتى ....
أحبك ...
واحب كل شئ فيك
لانك ذلك الانسان ... الذي ملك قلبى ووجدانى
حاولت انساك وانسى حبك
حاولت ان اطوى حبك فى ذاكرة النسيان
كشريط مر عليه الزمن وطوته الايام
ولكن حبك أقوى من كل شئ ... أقوى من النسيان
كيف انساك .. وانت تعيش بداخلى
كيف انساك ..
وكل حرف كتبته .. وكل سطر خطه قلمي ينطق باسمك ويهمس لك
اجمل كلماتي تتحدث عنك .. وتشكو منك واليك
علمني ياحبيبي ...
كيف استطيع ان لا احبك .. واعدك ان احفظ الدرس
كما حفظت حبك عن ظهر قلب
علمنى فلربما كان درس النهاية .. اوعى لي من درس البداية
وحتى ذلك الحين ... وبالرغم من كل شئ
مازلت احبك

الاثنين، 6 أبريل، 2009

الأمل...والحياة






أحيانا...
اشعر ان الامل هو الذي يحيينا
فلولا الامل ماصمدنا امام قسوة الحياة
واحيانا أخري...
أجد الامل هو جلادي ومعذبي وقاتلي
اري انني بانتظار الامل أشقي... وان الامل يعتصرني ويدمر عمري
وأحيانا أخري...
أري انه لولاالامل لأصبحت من البائسين اليائسين من الحياة...
الذين ينتظرون الموت بل ويتمنونه...
وقد يقدم ضعاف الايمان منهم علي محاولة انهاء حياته
فلولا الامل لما تبسمنا آملين في غد أفضل
واحيانا أخري...
اري ان الامل اصبح تعذيب للنفس...
وأراه جلاد يجلدنى كل يوم ويفسد حياتى...
واراه قاتل بلا رحمة يقتلنى ببطء شديد... فأجد نفسىوأيامى تضيع هباء منثورا فى انتظار تحقيق الامل ولكن اين هو ؟...
فأنا فى انتظار الاحلام القادمة...
وأعود لاقول لنفسي...
لولا الامل لكانت حياتي هي مجسم لليأس... فأنا أحيا بالامل
فأعود لأسمع صوتا بداخلى يقول :
لولا الامل ماتعذبت في حياتي كل يوم فى انتظار تحقيقه
فأصمت ولا أستطيع الأجابه...
فهل عند أحدكم اجابة ؟ ...
هل بالامل نسعد ؟ ...
هل بالامل نشقى ؟ ...
هل الامل يحيينا ؟ ...
أم هو ذاته قاتلنا ؟ ...


السبت، 4 أبريل، 2009

سراب الحب


أتدرون كيف يذبل القلب علي غصن حزين؟...
اتعرفون كيف يشعر الانسان بالحب المستكين؟...
لقد ذبل قلبي وكان في طريقه للرقاد
فأقبل حبك ...قبله
فأجاب : نعم يامرحبا بالحب والحنين...
فقبل حبك الوردي قلبي المستكين... الذي ذبلت اوراقه ... وغابت عنه الشمس منذ سنين
قبل حبك روحي ... وأفاقها من غفوها... من خريفها
أحياها بعد موتها بعبير الحنين ...فأورقت الاشجار ... وجرت الانهار
فتبدلت احزاني زهورا ... وتواري شيب احلامي
وأموت خوفامن السكون والبعاد
أموت خوفا ان يحرم قلبي من ربيعه ... ويعود به للشتاء القارس وصقيعه
لست حبيبي...
انما انت دمي الذي يجري في عروقي
لا تغيب ... كي لا ينتهي الفرح .. وتختنق السعاده
فتنطفئ البسمة في عيوني
حبيبي ... لاتغيب