السبت، 4 أبريل، 2009

سراب الحب


أتدرون كيف يذبل القلب علي غصن حزين؟...
اتعرفون كيف يشعر الانسان بالحب المستكين؟...
لقد ذبل قلبي وكان في طريقه للرقاد
فأقبل حبك ...قبله
فأجاب : نعم يامرحبا بالحب والحنين...
فقبل حبك الوردي قلبي المستكين... الذي ذبلت اوراقه ... وغابت عنه الشمس منذ سنين
قبل حبك روحي ... وأفاقها من غفوها... من خريفها
أحياها بعد موتها بعبير الحنين ...فأورقت الاشجار ... وجرت الانهار
فتبدلت احزاني زهورا ... وتواري شيب احلامي
وأموت خوفامن السكون والبعاد
أموت خوفا ان يحرم قلبي من ربيعه ... ويعود به للشتاء القارس وصقيعه
لست حبيبي...
انما انت دمي الذي يجري في عروقي
لا تغيب ... كي لا ينتهي الفرح .. وتختنق السعاده
فتنطفئ البسمة في عيوني
حبيبي ... لاتغيب

ليست هناك تعليقات: