الثلاثاء، 10 نوفمبر، 2009

حنينى اليك


حنينى اليك

يبعثرنى الحنين اليك
فاشتاق لغيرة تقتلنى عليك ...
للحظات عشتها معك .. ولو كانت قصيرة
قربنى من عالمك .. فأنا فى قمة احتياجى اليك
استشعر حنانك ...
واشتاق لأنفاسٍ جمعتنى بك
اشتاق لحروف اسمى عندما يتغنى بها ثغرك
جعلتنى اعيش العمر عشقاً ...
وأرى الحياة نوراً وصدقاً ...
صارت الأوقات معك اجمل ...
...وسرت اقضيها حباً وشوقاً
وكانت الايام قبلك ظلاماً ...
تطوقنى الاحزان فيها طوقاً ...
أحيانا اضعف فاخفيك
وأركض اليك لاضع راسى بين كفيك
وعمرى كله ملك يديك وعينيك
سأظل أقول (أمرك)ولن اندم
لو كان الصخر حياً لتكلم
ولو يدرك حبى لتحطم
أحببتك بروحى وكيانى .. فهل يوجد بعد الحب اعظم
يامن اعتدت على انفاسك .. ورحيق شفتاك
يامن اسرتنى بعشقك ...
أرسل لك حبيبي .. حرارة انفاسى المشتعلة
ولهيب شوقى
أنتظرك ...
لاذوب فى حضنك الدافئ
لأطفئ لهيب اشتياقى بين ضلوعك
وعندما تأتى ...
سأقترب اليك اكثر .. فأكثر
واهمس بأذنك ...
أحبك . احبك .. يارعشة جنونى
وحين تصافحنى ..
خذ يدى بكل مالديك من حنان
فقلبى يقفز فى راحة يدى .. لحظة أن تلمسها
ويزداد حنينى اليك

هناك 3 تعليقات:

~PakKaramu~ يقول...

Visiting your blog

ريمان يقول...

الله


بجد كلمات رااااااائعه


يسلم قلمك


بجد قصيده فى منتهى الرقه والرومانسيه

king_somya يقول...

اشكرك جدا ياريمان
واشكر مرورك الدائم بمدونتى
حفظكى الله ورعاكى بقلبك النابض ايضا والملئ بالاحاسيس والمشاعر الفياضة